• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
اذاعات FM انتشار كبير وقيود رسمية وداخلية
التاريخ : 27/06/2012 | المصدر : مرصد الإعلام الأردني
تزايدت أعددها بسرعة كبيرة ، وأصبحت تستقطب الجمهور من مختلف الفئات ، حيث يستمع يومياً الآلالف المواطنين لاذاعات (FM) بمختلف برامجها، فهموم المواطنين اليومية ، وقضاياه مع المؤسسات الرسمية وغيرها ، وحالة الطرق وأزمات السير ونشرة الاحوال الجوية المبثوثة على الهواء قضايا مهمة بالنسبة لسائقي المركبات والموظفين ، وسيدات المنازل وشرائح اخرى من المجتمع.
والواقع أن هذا الإنتشار الكبير للمحطات الإذاعية جاء بعد إقرار قانون هيئة الأعلام المرئي والمسموع التي اصبحت مسؤولة عن منح تراخيص البث الإذاعي والتلفزيوني عام 2003 . حيث تم منح تراخيص لعشرات المحطات الإذاعية وكسر بذلك الإحتكار الحكومي للبث الأذاعي والتلفزيوني الذي إستمر لعقود .
 
 تفاعل أكبر مع الجمهور
تقول  معدة ومقدمة البرنامج الإذاعي “عين على الإعلام” في إذاعة " عمان نت "  سوسن زايدة أن الاذاعات أصبحت وسيلة أوسع انتشاراً وأسهمت بشكل كبير في رفع مستوى الوعي والحوار بين الناس على كافة الأصعدة كما تشير إلى أن كلفة إنشاء الإذاعات عالية جدا وهذا أحد أسباب الانتشار التجاري منها على حساب المجتمعي أو الإخباري. أما زيادة نسبة الاستماع للإذاعات فيعود إلى أنها وسيلة غير مكلفة بالنسبة للمستمع.  وتضيف إن (بعد انتهاء احتكار الحكومة للبث الإذاعي ظهرت الإذاعات الخاصة لكن قانون المرئي والمسموع الذي سمح بترخيصها هدف إلى جذب رجال الأعمال للاستثمار في الإعلام وشجع الإذاعات التجارية التي سيطرت بدورها على سوق الإعلانات، وذلك بفرض 50% إضافية من رسوم الترخيص على بث البرامج السياسية والإخبارية).
وتعزو معدة برنامج ( أخبار وأكثر ) في إذاعة "فرح الناس"   وصال ابو عون انتشار مثل هذه الإذاعات إلى التفاعل والاقبال الكبيرمن جمهور المستمعين وخاصة البرامج الحوارية التي أصبحت حلقة وصل حقيقية بين المسؤولين والمواطنين، فيقوم المسؤول بحل المشكلات التي تعترض المواطنين على الهواء مباشرة.
 فيما يقول الإذاعي في إذاعة ( حياة اف ام ) محمد الصرايرة ان السبب في انتشار مثل هذه الإذاعات يعود الى الانفتاح الإعلامي و السماح للمواطنين بابداء الآراء في ظل الديمقراطية , حيث كان هناك انحباس لآراء الجمهور في الإعلام الرسمي فأصبحت الإذاعات متنفس للمستمعين . 
جمهور من مختلف الفئات
نجحت الإذاعات المحلية في إستقطاب فئات متنوعة من الجمهور من مختلف البيئات العمرية والإجتماعية نتيجة إستخدامها الاسلوب المباشر مع المواطنين من خلال التنويع في برامجها ذات المضامين المختلفة ، مع التركيز على البرامج الحوارية والخفيفة .
تشير زايدة فيما يتعلق بالبرامج الصباحية التي تعتمد على الاتصال مع مسؤولين لحل مشاكل مواطنين. أنها برامج سطحية وتنفيسية تعتمد على حل مشاكل فردية تقتصر على خدمات البنية التحتية من شوارع ونفايات. وهي برامج دعائية توحي بأن الحكومة شفافة ومنفتحة ومتقبلة للنقد وتتجاوب لحل مشاكل المواطنين، وهذا لا يعكس الواقع في القضايا الأساسية من الخدمات الصحية والتعليمية.
وتؤكد  أبوعون ان الجمهور الأول لهذه الإذاعات هم الشباب وأن من انجح البرامج التي تقدمها تلك التي تهتم بقضايا الشباب ومشاكلهم التي تمس حياتهم سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة . وهو الأمر الذي أكده أيضاَ الصرايرة بقوله ان الجمهور التي تستهدفه مثل هذه الإذاعات بالدرجة الأولى هم الشباب كونهم العنصر الفعال في المجتمع  ويضيف أنالبرامج الصباحية  تستهدف الفئة العمرية الكبيرة من سائقي المركبات والمعلمين والموظفين حيث ترافقهم  في مشوارهم وغالباً تتناول هموم المواطن وحالة الطرق، وأزمات السير, أما البرامج المسائية, تستهدف الشباب حيث تتناول قضايا تهمهم لمعالجتها  واهتماماتهم.. وتطرح مواضيع سياسية و اقتصادية و اجتماعية وشبابية متنوعة .
 
الإذاعات المجتمعية
 يؤكد الصرايرة  أن من أنجح الإذاعات المحلية هي (المجتمعية الحوارية ) وخاصة تلك التي تتناول  مضامين ومواضيع تنشأ جيل الديمقراطية وترفع سقف الحوار بين الشباب  .
وترى زايدة بأن الإذاعات المجتمعية  لا تهدف إلى "التواصل" بين أفراد المجتمع، فهي ليست مثل شبكات التواصل الاجتماعي. الإذاعات المجتمعية تهدف إلى خدمة مجتمعات محددة جغرافيا أو فكريا، مثل إذاعة صوت الكرك أو إذاعة فرح الناس التي كانت مختصة بقضايا المرأة. وهي مملوكة من المجتمع المحلي من ناحية أنها تدار من قبل مجلس منتخب أو ممثل لأطياف هذا المجتمع، كما أنها مفتوحة أمام المتطوعين للمشاركة في إنتاج برامجها الإذاعية. وفي أحيان تعتمد في تمويلها جزئيا على تبرعات المجتمع المحلي).
 
منافسة كبيرة
 تتنافس الإذاعات في ما بينها بنوعية البرامج التي تقدمها ، والهدف إستقطاب اكبر عدد من المستمعين ، يشير الصرايرة إلى أن الخبرة والأسلوب الذي يتمتع بهما حضور المذيع ومصداقيته , وطريقة الحوار الهادف ,  ومضمون البرامج وتنوعها , يخلق علاقة  قوية بين الإذاعة والمتلقي . مما جعل ذلك هناك منافسة قوية بين الإذاعات.كما يؤكد إن الإذاعات المحلية  أصبحت مسموعة من خلال الإعجاب ببعض المذيعين والذين أصبحوا نجوماً لإهتماهم بإحتياجات الناس  وتناول قضايا تمس حياتهم اليومية .
أما عن نوعية البرامج التي يُفضّلها المستمعون يقول : تلك التي تتحدث عن مشاكل الحياة اليومية وتتعلق بقضايا تفصيلية تمس حياتهم , كما أن لكل مستمع برنامجه المفضل سواء في الفترة الصباحية أو المسائية .
ويرى مدير إذاعة صوت المدينة ثائر حسيمات أنه ليس هناك منافسة مع الإذاعات الخاصة لإن كل إذاعة تهتم ببرامج تختلف عن الأخرى وتوجه رسالة خاصة بها كما أشار إلى أن الإذاعة أصبحت تنافس مثيلتها من مبدأ نفوذها والمردود المادي لها من الإعلانات الربحية .  .. وأضاف أنه أصبح كل " من يملك الإعلام يملك النفوذ "
ويؤكد حسيمات بأن الفضائيات لها انتشار واسع لم تؤثر على الإذاعات فهناك فئة قليلة برأيه من تسمع الراديو وخاصة في الصباح وأحيانأ تجبر من قبل سائق المركبة باختيار المحطة التي يريدها وليس لك الحق في انتقاء ما تريد ولكن الفضائيات يشاهدها شريحة كبيرة من الأفراد , كما يجب مواكبة التطور في البث الإذاعي العالمي .
كما يرى الصرايرة إن الإذاعة أخذت مساحة كبيرة من اهتمام المستمعين وخاصة بأنه.يمكن الاستماع إليها في  أي  وقت وفي  أي  مكان بالإضافةالى سهولة التنقل بها وتوفرها  حديثاً  في  الموبايلات .
 
الرقابة داخلية ورسمية
مثل غيرها من وسائل الإعلام تتعرض الإذاعات الى مختلف اشكال الرقابة تتحدث زايدة عن ذلك فتقول هناك   رقابة مسبقة من قبل هيئة الإعلام المرئي والمسموع  وتبدأ بإجراءات الترخيص التي تأخذ مدة طويلة , ثم إعداد قائمة بالبرامج التي سوف تقدم من خلال الإذاعة , والمقدم والمعد للبرامج , ومضمون هذه البرامج ومن الممكن ان توافق الهيئة أو ترفض ترخيص المحطة الإذاعية
وتشير إلى أن هناك أيضاً نوع آخر من الرقابة وهو ما يسمى بالرقابة اللاحقة وتكون بعد موافقة الهيئة على البث يتم مراقبة البرنامج من ادارة الاذاعة والهيئة حيث تقوم إدارة الهيئة بتسجيل جميع البرامج الإذاعية واذا كان هناك برنامج أو نقاش لا يتوافق مع القانون  تقوم بإرسال انذار أو وقف البرنامج ومن ثم تقوم بتقديم شكوى حسب القانون فهي الجهة المسؤولة عن ذلك .
كما تشيد زايدة بعمل هيئة الإعلام المرئي والمسموع وتقول : بأن رئيس الهيئة الحالي الدكتور أمجد القاضي معروف بأنه أكاديمي ومنصف للحريات الإعلامية ويشهد له أنه لم يمارس رقابة علينا في (راديو البلد) منذ تسليمه الرئاسة على خلاف المدير السابق كان هناك رقابة شديدة وتوجيه لنا في كل شئ .
وتتحدث أبو عون عن تجربتها الشخصية في قضية الرقابة  فتقول  بأنها   شخصياً لم تتعرض لأي شكل من اشكال الرقابة الخارجية ولكن هناك رقابة على بعض البرامج وذلك حسب سياسة وخط سير المؤسسة .فيما يؤكد  الصرايرة أنه لم يكن هناك رقابة خارجية وبشكل مباشر , ولكن برأيه الرقابة تكون من خلال الجمهور وآراء المستمعين فهم الموجه الوحيد للمذيع وانتقادهم للبرنامج هو النجاح الحقيقي له .فيما أكد حسيمات بأن الرقابة تكون من جهتين رئيسيتين هما : الإدارة الممثلة بمدير الإذاعة , وهيئة الإعلام المرئي والمسموع وكل مؤسسة تسير باتجاه وفكر معين وتحدد ما هو مسموح وما هو مرفوض.
 
الإذاعات بالأرقام :
منذ تأسيس هيئة الإعلام المرئي والمسموع عام 2003 بموجب القانون ، منحت الهيئة تراخيص للبث الإذاعي للشركات الخاصة، حيث يوجد حالياً  28 اذاعة محلية بالاردن منها مزاج ..FM حياة FM… فن FM… المدينة FM.. أمن FM… ,راديو البلد..اذاعة الجامعة الاردنية، إذاعة اليرموك , صوت الغد ...وغيرها من الإذاعات المحلية ، كما منحت الحكومة محطات اجنبية حق البث كالإذاعة البريطانية BBC، وراديو مونتي كارلوRMC، وأخيراً صوت امريكا سوا،وهي ناطقة بلغات أجنبية وفرنسية تستقطب أجيال من الشباب , وذلك وفق ما أكدته هيئة المرئي والمسموع.كما وافقت الهيئة بتاريخ 29/6/2004على بث إذاعة خاصة بالقوات المسلحة ومديرية التوجيه المعنوي تحت مسمى (هلا) التي تبث من عمان , وعجلون والكرك واربد والرويشد والعقبة والبتراء والطفيلة والسلط . 
 كما وافقت الهيئة  أيضاً بتاريخ 23/5/2006 على بث إذاعية جديدة لمديرية الأمن العام تحت اسم "أمن إف إم" تهدف إلى تقديم برامج توعية للجمهور متعلقة بالنواحي الأمنية والسياسية والتي تبث من عمان , الزرقاء , اربد , مادبا , رأس النقب.
 
 
جدول يمثل المحطات الإذاعية المحلية المملوكة لقطاع (خاص)

الرقم

اسم الشركة
اسم المحطة
تاريخ قرار المجلس بالترخيص
منطقة التردد
المالكون
1.        
النوارس للبث
Mood
27/4/2004
عمان
جمانة محمد
محمد وهدان
2.        
الحديثة للإعلام
play
8/6/2004
عمان
رمزي الحلبي
ظافر يونس
نزار القلاب
3.        
النوارس للبث
Beat
26/10/2004
عمان
جمانة محمد
محمد وهدان
4.        
الكون للبث الإذاعي والتلفزيوني
روتانا
26/10/2004
عمان, اربد , السلط, العقبة , رأس النقب
زيد جمعه
مهند خلفة
5.        
الأهلية للبث الإذاعي
مزاج
26/10/2004
عمان , اربد
شركة الشبكة العربية للإعلام , وشركو النوارس للبث
6.        
الحديثة للإعلام
SUNNy
18/12/2004
عمان
رمزي الحلبي
ظافر يونس
نزار القلاب
7.        
ديفيد كتاب وشريكه
راديوالبلد
28/12/2004
عمان
ديفيد كتاب وشريكه
8.        
الأردن الدولية للبث الإذاعي
صوت الغد
1/5/2005
عمان
عمر أيوب, هاني أيوب , شركة الإنتشار للتسويق, نادين أوغسطين, رابحة أيوب
9.        
الأردنية للراديو والتلفزيون
ميلودي
12/4/2005
عمان , الزرقاء
ترودوس للانتاج والتوزيع , معتصم حدادين, يوسف ارابوجلو
10.     
الدولية لخدمات الإعلام
Virgin
19/4/2005
عمان
محمد الداوود رامي منصور
11.     
السلام للإعلام المسموع
حياة
19/4/2005
عمان , الزرقاء , اربد , العقبة
موسى الساكت, مؤسسة آل البيت , محمد ابو الحاج وشركاء آخرون
12.     
شركة البداد للإعلام والإتصالات
صوت المدينة
22/11/2005
عمان , الزرقاء, السلط , مادبا , اربد
شركة البداد الدولية
13.     
جامعة الحسين بن طلال
معان
23/5/2006
معان
جامعة الحسين بن طلال
14.     
وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية
إذاعة القرآن الكريم
13/6/2006
عمان, العقبة , اربد
وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية
15.     
جامعة اليرموك
يرموك
4/7/2006
اربد
جامعة اليرموك
16.     
الشركة الحديثة للبث الإذاعي
سبين
1/8/2007
عمان, اربد
شركة ادفانسد
ميديا هولدينج
17.     
الشركة الحديثة للبث الإذاعي
أيام
1/8/2007
عمان , اربد , معان , العقبة
شركة ادفانسد
ميديا هولدينج
18.     
شركة الكون للبث الإذاعي
فنFM
2/1/2008
عمان , اربد , السلط
زيد جمعة
مهند خليفة
19.     
أمانة عمان الكبرى
هوا عمان
2/1/2008
عمان
أمانة عمان الكبرى
20.     
الجامعة الأردنية
الجامعة الأردنية
18/11/2008
عمان
الجامعة الأردنية
21.     
جامعة مؤتة
صوت الكرك
18/11/2008
الكرك
جامعة مؤتة
22.     
التطوير الاستراتيجي التجاري
سياحة FM
27/7/2010
عمان
صالح سبأ
23.     
النجوم للبث الإذاعي
نجوم
1/3/2011
عمان
محمد الداوود
24.     
الكون للبث الإذاعي والتلفزيوني
Energy
28/2/2012
عمان
زيد جمعه
مهند جمعه
25.     
شركة الخزينة للبث الإذاعي
Global radio
10/4/2012
عمان
ديفيد ليك
 
الإذاعات المملوكة لقطاع ( حكومي)
الرقم
اسم الشركة
اسم المحطة
تاريخ قرار المجلس بالترخيص
منطقة التردد
المالكون
1.     
مديرية التوجيه المعنوي / القوات المسلحة الأردنية
هلا
29/6/2004
عمان , وعجلون والكرك واربد والرويشد والعقبة والبتراء والطفيلة والسلط . 
مديرية التوجيه المعنوي / القوات المسلحة الأردنية
2.
مديرية الأمن العام
أمن
23/5/2006
عمان , الزرقاء , اربد , مادبا , رأس النقب
مديرية الأمن العام
3.
معهد الملكة زين الشرف
التنموي
فرح الناس
23/10/2007
عمان , الزرقاء
معهد الملكة زين الشرف
 
محطات الإذاعية الأجنبية
الرقم
اسم الشركة
اسم المحطة
تاريخ قرار المجلس بالترخيص
منطقة التردد
المالكون
1.     
BBC
صوت امريكا (سوا)
18/11/2003
عمان , عجلون
US
Broadcasting Board of Governors
2.     
BBC
BBC
26/9/2006
عمان , عجلون
هيئة الإذاعة البريطانية 
3.     
RMC
راديو مونت كارلو
راديو مونت كارلو
25/8/2009
عمان , عجلون
إذاعة راديو فرنسا
 

 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة