• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
بدء فعاليات ملتقى المدافعين عن حرية الإعلام
التاريخ : 19/05/2013 | المصدر : وكالة الأنباء الأردنية بترا

بدأت امس السبت فعاليات الملتقى الثاني للمدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي والذي ينظمه مركز حماية وحرية الصحفيين لمدة يومين، برعاية سمو الاميرة ريم علي وحضور مجموعة من الاعلاميين الرسميين والعرب الى جانب السفير النرويجي في المملكة.


وقال الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين الزميل نضال منصور ان الملتقى للعام الحالي يركز على استقراء واقع المشهد الإعلامي بعد ثورات الربيع العربي واستمرار الاحتجاجات الشعبية في بعض البلدان، وانعكاساتها على الحريات الإعلامية، اضافة الى استعراض عمل شبكة المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي والتي باشرت أعمالها منذ أيار 2012.

واشار الى ان الملتقى يهدف إلى إعادة الاعتبار لحرية الإعلام، والتأكيد على أن الربيع العربي لن يكتمل إذا لم تصن حرية التعبير والصحافة باعتبارها الركيزة الأساسية للإصلاح والانتقال الديمقراطي، لافتا الى ان الملتقى يشكل نقطة لقاء بين أبرز الإعلاميين الأجانب والعرب.

ولفت السفير النرويجي في الاردن بيتر اولبرغ الى اهمية الدفاع عن الحريات في وقت كثرت فيه الاحتجاجات والمطالبة بالحقوق والاصلاح، مشيرا الى ان الشباب في العالم باتوا يدركون جيدا معنى الحرية واهميتها.

واكد أن بلاده تدعم الحرية الاعلامية لتكون بلا قيود، مبينا ان كثيرا من الصحفيين دفعوا حياتهم ثمنا لحرية الكلمة في مناطق النزاع كسوريا وغيرها.

وناقش المشاركون في الجلسة الاولى التي ادارها مدير عام وكالة الانباء الاردنية الزميل فيصل الشبول، المشهد الإعلامي بعد الربيع العربي بين التفاؤل والاحباط، شخصوا خلالها التغييرات التي شهدها الإعلام في الدول العربية بعد الثورات والاحتجاجات الشعبية، وكيف أثرت طفرة الإعلام الإلكتروني على المشهد الإعلامي.

وناقش المشاركون في الجلسة الثانية موضوع "السلطة السياسية بعد الثورة.. حليف أم خصم لحرية الإعلام"، فيما خصصت الجلسة الثالثة لمناقشة قضية "الإعلام كمحرك للتغيير والانتقال الديمقراطي".

وفي اليوم الثاني سيتناول المشاركون من خلال الجلسة الرابعة الانتهاكات الواقعة على الإعلام في العالم العربي بعد الربيع العربي متضمنة مشاهدات عن الانتهاكات الواقعة على الإعلام والصحفيين في العالم العربي، وعرضاً لشبكة المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي "سند" وتقييمها لواقع الانتهاكات.

وتتناول الجلسة الخامسة استراتيجية الدفاع عن حرية الإعلام في العالم العربي 2013 ـ 2015، أما الجلسة الختامية للملتقى فمخصصة لنشر إعلان عمان للمدافعين عن حرية الإعلام.

وينظم الملتقى بدعم من السفارة النرويجية ومجموعة من المؤسسات والشركات المحلية.

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة