• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
هيومان رايتس واتش الأردن يضع قيودا على حرية التعبير
التاريخ : 03/02/2013 | المصدر : مرصد الإعلام الأردني

انتقد التقرير السنوي لمنظمة هيومان رايتس واتش المدافعة عن حقوق الإنسان، الحكومة الأردنية متهما إياها بفرض قيود على حرية التعبير، وقالت المنظمة في تقريرها السنوي حول وضع الحريات في دول العالم وبينها الأردن ، ان السلطات تجرم اوجه التعبير، مشيرة الى أن عام 2012 شهد 10 قضايا جنائية ضد صحفيين في مخالفات متعلقة بحرية التعبير.

 وقال التقرير يجرم الأردن أوجه التعبير المنتقدة للملك أو المسؤولين الحكوميين أو المؤسسات الحكومية أو الإسلام، وكذلك كل خطاب يُنظرإليه على أنهذم وقدح في أشخاص آخرين. في عام 2010 زادت مراجعة لقانون العقوبات من الجزاءات الخاصة بمخالفات الرأي ومد قانون جرائم أنظمة المعلومات لعام 2010 هذه الأحكام إلى التعبير عن الرأي على الإنترنت. وفي سبتمبر/أيلول وسعت تعديلات قانون الصحافة والمطبوعات من القيود على التعبير عن الرأي إلى المطبوعات على الإنترنت، إذ حمّلت التعديلات مديري ومحرري المواقع الإلكترونية مسؤولية تعليقات المستخدمين.

وتابع انه وفي عام 2012 ساعدت وحدة المساعدة القانونية بمركز حماية حرية الصحفيين بمساعدة صحفيين في 10 قضايا جنائية في مخالفات متعلقة بالتعبير عن الرأي، في خرق للمادتين 5 و7 من قانون الصحافة والمطبوعات، الذي يطالب الصحفيين بـ "الموضوعية".في أبريل/نيسان اتهم الادعاء العسكري جمال المحتسب ناشر موقع جراسا نيوز بـ "تقويض نظام الحُكم" على موضوع نُشر على الموقع يخص تدخل الملك المفترض في تحقيق فساد. أمضى المحتسب عدة أسابيع رهن الاحتجاز قبل الإفراج عنه بكفالة. كانت القضية حتى كتابة هذه السطور لم يتم الفصل فيها بعد.

 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة