• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
المعايطة يدعو إلى تجديد الخطاب الإعلامي المتعلق بالانتخابات
التاريخ : 10/12/2012 | المصدر : مرصد الإعلام الأردني

دعا وزير الدولة لشؤون الإعلام وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة سميح المعايطة إلى تجديد الخطاب الإعلامي المتعلق بالانتخابات النيابية بالتركيز على المهنية والمصداقية والحياد واحترام عقول المواطنين.
وقال خلال لقائه في دار رئاسة الوزراء مندوبي مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء الأردنية في المحافظات، بحضور المديرين العامين لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون رمضان الرواشدة، ووكالة الأنباء الأردنية فيصل الشبول، ودائرة المطبوعات والنشر فايز الشوابكة، وهيئة الإعلام المرئي والمسموع الدكتور امجد القاضي، ان واجب الإعلام الرسمي تقديم أداء مهني رفيع وحث المواطن على المشاركة الإيجابية في العملية الانتخابية.
وأوضح "أنه مع التأكيد على الدور الكبير للإعلام الرسمي إلا أن الإعلام الخاص بكل أشكاله إعلام وطني مؤثر وله دور هام في نجاح الانتخابات"، مشيرا الى ان كل مؤسسات ووسائل الإعلام الأردني ستكون حاضرة بما يخدم العملية الإصلاحية ومسيرة الأردن.
واكد المعايطة ان نجاح الانتخابات نجاح للدولة بكل مكوناتها بما في ذلك الذين يمارسون المقاطعة، مبينا اننا معنيون جميعا بأداء دورنا الوطني والسياسي والمهني لإنجاح العملية الانتخابية لأن العملية الانتخابية اختبار لقوة الدولة وهيبتها.
وقال ان النجاح يبدأ بالنزاهة التي هي واجب جهات الإشراف الرسمية والأداء الإداري المتميز، إعلاما ومواطنين وقوى اجتماعية وسياسية، مؤكدا أن الأردنيين الذين قدموا نموذجا إيجابيا خلال عملية التسجيل وانحازوا لفكر المشاركة وقدموا نموذجا رفيعا في انحيازهم لوطنهم لن يكونوا إلا ايجابيين ومنحازين للمشاركة ولن يخذلوا وطنهم ومسيرتهم.
وقال ان العملية الانتخابية رؤية إصلاحية تفتح الباب أمام مزيد من الإصلاحات وتجسدها، وأن الإصلاح مسار مستمر لن يتوقف لأنه جزء من متطلبات الحياة، لافتا الى ان الانتخابات عملية وطنية وآلية ديموقراطية لاحتواء الخلاف على التفاصيل في عملية الإصلاح السياسي.
ورأى المعايطة أن علينا تقديم خطاب توعوي للمواطن محصلته اختيار الأفضل ومكافحة الظواهر السلبية وأهمها الرشوة وشراء أصوات الناخبين التي تمثل شكلا من اشكال العبث بالعملية الانتخابية، كما أن واجبنا أن نكون العنوان والمرجعية للمواطن في كل المعلومات والأخبار رغم صعوبة هذه المهمة، في ظل التنافس مع كل وسائل الإعلام.
من جهته قال الزميل الشبول ان الإعلام الرسمي سجل حضورا مميزا في كل محافظات المملكة، مبينا ان العملية الانتخابية ستعزز حضور السلطة التشريعية في مسيرة الاصلاح الوطنية والمسيرة الديمقراطية الاردنية.
وقال الزميل الرواشدة ان مؤسسة الاذاعة والتلفزيون تعمل وفق خطة إعلامية للانتخابات، مؤكدا ان مهنية وحياد المؤسسة لعبت دورا في حض الناس على التسجيل للعملية الانتخابية.
واكد الزميل الشوابكة أهمية تحفيز المواطنين على المشاركة في الانتخابات، مشيرا إلى الإضافات النوعية التي أدخلت على قانون الانتخاب ومنها قائمة الوطن.
واشار الزميل القاضي الى اهمية الإبداع والابتعاد عن التغطية النمطية للعملية الانتخابية وتغليب المصلحة الوطنية العليا.
واكد الزملاء المندوبون الذين حضروا اللقاء أهمية تحفيز المواطن على المشاركة في العملية الانتخابية خصوصا مع احتفاظ الإعلام الرسمي بمصداقية عالية، داعين إلى استثمار هذا الحدث الوطني لرفع وتيرة الأداء في الإعلام الرسمي
 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة