• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
الصحافيون يصعدون الإحتجاجات على قانون المطبوعات والنشر
التاريخ : 16/09/2012 | المصدر : مرصد الإعلام الأردني

صعد الصحافيون وناشري المواقع الإلكترونية احتجاجهم على قانون المطبوعات والنشر الذي اقره البرلمان بشقيه الاعيان والنواب  وفي إطار التصعيد إعتصم العديد من الصحافيين وناشري المواقع الإلكترونية ظهر الأحد امام باب الديوان الملكي الشمالي ، في مناشدة للملك عبد الله الثاني لرد قانون المطبوعات والنشر المعدل لسنة 2012
الإعتصام الذي حمل شعارات ” الصحافة سلطة رقابية شاء الفاسدين ام أبوا ” ، و ” لا لإرهاب الصحفيين نعم لحرية الإعلام ” ، غابت عنه المشاركة المأمولة من الصحافيين ، ابرزها غياب نقيب الصحفيين طارق المومني الذي شارك السبت في تشييد خيمة الإعتصام المفتوح في شارع الصحافة للمطالبة برد القانون .
وفي سياق الخطوات التصعيدية المطالبة برد القانون ،دعا عضو تنسيقية المواقع الإلكترونية موسى برهومة الصحفيين والناشطين للمشاركة في خيمة الإعتصام المفتوح المقامة في شارع الصحافة يوميا من الساعه 5 وحتى االساعة السابعة  ، تمهيدا لرفع قضية أمام القضاء من اجل ابطال ” القانون العرفي ، والذي يأتي ضمن قرار مركزي لتكميم الأفواه في خطوة من اجل ضرب الحراك الشعبي والشبابي ” .
 وكان الصحافيون نظموا السبت  اعتصاما مفتوحا في خيمة  تم نصبها في شارع الصحافة للإحتجاج على إقرار قانون المطبوعات والنشر الذي يقيد حرية الإعلام الإلكتروني
وأعلن منظمو الاعتصام أن الخيمة الاحتجاجية تأتي ضمن سلسلة خطوات تصعيدية ضد قانون المطبوعات، سيتم اللجوء اليها تباعا، حيث تبدأ الساعة الثانية عشر ظهرا باعتصام أمام الديوان الملكي الهاشمي، لمناشدة الملك عدم المصادقة على مشروع القانون.

وذكر نقيب الصحافيين طارق المومني انه سيتم رفع رسالة الى الملك تناشده فيها عدم المصادقة على مشروع القانون، الذي اقره مجلس الاعيان، باعتباره يشكل ضربة للحريات الصحفية والاعلامية، ويخالف ايضا الاستراتيجية الاعلامية، التي نصت على تعديلات كاملة ومتكاملة لقانون المطبوعات والنشر، وبما يعزز الحريات الصحفية والاعلامية.

وندد المعتصمون بالاصرار الحكومي والنيابي على قانون المطبوعات المعدل، مستغربين ما اعتبروه تزامن إقرار القانون بمساوئه مع انطلاق التحضيرات للانتخابات النيابية، التي "تحتاج الى اجواء توافقية، ودور للاعلام في الرقابة على العملية الانتخابية يمارسها بكل حرية"، متهمين الحكومة بأنها "قصدت هذا التزامن ضمن موقفها ضد الاصلاح والانتخابات".



 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة