• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
الرفايعة لم أخالف القانون
التاريخ : 30/05/2012 | المصدر : مرصدالإعلام الأردني

رفض المصور الصحافي  في صحيفة " العرب اليوم " محمد الرفايعة  الاتهامات الموجهة له بأنه خالف القانون بسبب الصورة التي التقطها لرسالة متبادلة بين رئيس الوزراء فايز الطراونة ورئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي خلال جلسات مناقشة البيان الوزاري لحكومة الطراونة 

 وقال الرفايعة لمرصد الإعلام الأردني ردا على انباء تحدثت عن نية رئيس مجلس النواب اقامة دعوى قضائية بحقه وحق الصحيفة ورئيس تحريرها " ليس لدي اية معلومات عن الدعوى التي ينوي رئيس مجلس النواب اقامتها ضدي وضد الصحيفة .. ولكني اريد ان اؤكد اني لم اخالف القانون ولم امس الحق الشخصي لرئيس مجلس النواب . فالصورة التي التقطتها له كانت  تحت قبة البرلمان وليس في منزله " .

وذكرت انباء نقلاً عن مصادر نيابية مطلعة ان رئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي ينوي رفع دعوى قضائية ضد صحيفة العرب اليوم والمصور محمد الرفايعة ورئيس تحرير الصحيفة على خلفية صورة التقطتها عدسة الرفايعة لرسالة خطية وجهها الدغمي تحت القبة لرئيس الحكومة فايز الطراونة اثناء كلمة كتلة التجمع الديمقراطي التي القاها النائب جميل النمري . واحدث نشر الصورة التي تداولتها مواقع الكترونية ازمة بين رئيسي الحكومة والمجلس من جهة وكتلة التجمع الديمقراطي التي طالبت الرئيسيين بالإعتذار في بيان صدر عنها .، وفي محاولة للخروج من حالة الحرج التي احدثها نشر الرسالة ، اعتبر الدغمي ان  ما جاء في الرسالة كان من باب المداعبة مشددا على ان هذا يحدث في كل برلمانات العالم .

وانتقلت الازمة لصفحات الصحف حيث انتقد العديد من الكتاب الصحافيين الرئيسين الطراونة والدغمي ، واعتبرت الكثير من المقالات ان ما ورد في الرسالة المتبادلة بين الرئيسيين يظهر الطريقة التي تفكر بها القيادات السياسية في البلد
 

 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة