• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
قانون جوازت السفر يشعل المعركة مجددا بين الصحافة والنواب
التاريخ : 27/03/2012 | المصدر : مرصد الإعلام الأردني

  في معركة جديدة بين الصحافة والبرلمان ، شن اعضاء في مجلس النواب هجوما عنيفا على الصحافيين ووسائل الإعلام ،  بسبب الإنتقادات التي وجهت لمجلس النواب اثر إقراره لقانون جوازت السفر المؤقت لعام 2010 الذي يمنح النواب  الحاليين والسابقين جوازت سفر ديبلوماسية مدى الحياة. ووصف نواب الطريقة التي تابعت بها وسائل الإعلام قضية قانون جوازت السفر بأنها ( مؤامرة على المجلس ) .
وفيما اعتبر خروجا عن جدول اعمال جلسة اليوم الثلاثاء ، بدأ النائب يحيى السعود بمداخلة هاجم فيها الصحافيين ووسائل الإعلام  واصفا الصحافين بأنهم من رواد النوادي الليلية ملمحا إلى أحد مذيعي الإذاعات الذي إنتقد النواب نقدا لاذعا. ولقي هجوم السعود على الصحافيين تاييدا من زملائه النواب طلال الفاعور، خالد الفناطسة، سالم الهدبان..  وطالب نواب بإحالة الصحافيين ووسائل الإعلام الني انتقدت المجلس الى المدعي العام بسبب ما اسموه تطاولهم على هيبة المجلس . وطالبت النائب امل الرفوع برفع الحصانة عن زملائها الذين انتقدوا المجلس وانتقدوا تصريحات زملائهم من بينهم النائبين جميل النمري وبسام حدادين في وسائل الإعلام. ودعا النواب رئيس المجلس إلى إتخاذ موقف حازم من وسائل الإعلام ووضع حد لكل الإنتقادات التي تطال المجلس .واتهم  النائب مجحم الصقور النائب جميل النمري بالمزاود ة  على المجلس من خلال إنتقاده للمجلس وعمله. فيما رد النمري بالقول انه لايجوز مواجهة الإعلام بالشتائم .
 الا ان النائب محمود الخرابشة قال في مداخلة له  "النواب والإعلام في خندق واحد وحاملين لرسالة واحدة ولا يجوز تعميم الإساءة على كل وسائل الإعلام".  
فيما طالب النائب مصطفى شنيكات باجتماع لمكتب الدائم ورؤساء الكتل النيابية للبحث في موضوع الهجوم الإعلامي على المجلس بهدف الحفاظ على كرامته .
 وشنت صحف ومواقع الكترونية هجوما عنيفا على مجلس النواب لإقراره قانون  جوازت السفر المؤقت لعام 2012 . واعتبرت معظم وسائل الإعلام ان اقرار النواب لمثل هذا القانون يؤكد بما لا يدع مجالا للشك جري النواب وراء تحقيق  امتيازات خاصة  لهم على حساب دورهم الرقابي والتشريعي .. وفتحت المواقع الإلكترونية المجال لقرائها للتعليق على هذه القضية ، حيث حملت التعليقات سخرية من مجلس النواب وهجوما حادا عليه ومطالب للملك بحل المجلس .
ولم يقتصر انتقاد المجلس على وسائل الإعلام ،حيث شنت الحركة الإسلامية هجوما عنيفا على المجلس بسبب اقرار القانون وإتهمت الحركة مجلس النواب بالإعتداء على  الحقوق العامة . وإستنكر رئيس مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين عبد اللطيف عربيات إقرار المجلس للقانون وقال في تصريح صحافي "أن مجلس النواب جاء لخدمة الشعب وليس لتحصيل امتيازات على حسابه".
وأقر المجلس النواب في جلسته التي عقدها يوم الخامس والعشرين من أذار / مارس الجاري  ، مشروع قانون الجوازات لسنة 2010 والمكون من 21 مادة كما ورد من اللجنة القانونية.
 وبموجب القانون تمنح جوازات السفر الدبلوماسية لأعضاء مجلسي النواب والأعيان والوزراء، ورئيس الديوان الملكي ووزير البلاط ومستشاري الملك العاملين والسابقين ، إضافة لأعضاء الأسرة المالكة مدى الحياة. ومن أبرز التعديلات التي أدخلتها اللجنة القانونية على مشروع القانون ، منح جوازات سفر دبلوماسية لأعضاء مجلس الأمة العاملين والسابقين، ورئيس الديوان الملكي ووزير البلاط ومستشاري الملك السابقين، والوزراء العاملين والسابقين.
وكان مشروع القانون المقدم من الحكومة حصر الاحتفاظ بالجواز الدبلوماسي بشكل دائم وبعد مغادرته لمنصبه برئيس مجلس الأعيان العامل والسابق، ورئيس مجلس النواب العامل والسابق، ورئيس المجلس القضائي العامل والسابق.

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة