• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
مطالب لوزير الزراعة بالاعتذار لصحيفتي الغد والسبيل
التاريخ : 19/02/2012 | المصدر : مرصد الاعلام الاردني

طالبت نقابة الصحافيين الاردنيين وزير الزراعة احمد ال خطاب بتقديم الاعتذار لصحيفتي السبيل والغد اليوميتين على اثر تهجم الوزير عليهما واتهامهما بعدم الوطنية
. واكد مجلس النقابة تضامنه الكامل مع الصحيفتين واعتبار تصريحات الوزير غير مقبولة .

وقال نقيب الصحافيين طارق المومني ان ما صدر عن الوزير بحق الصحيفتين امر غير لائق حيث يفترض بالوزير ان يعرف ان ما نشرته الصحيفتين ياتي في اطار الدور الرقابي الذي تمارسه الصحافة وحق الصحافيين في الوصول للمعلومات
.
ونقل بيان صحافي صدر عن النقابة " انه بدلا من هجوم الوزير كان لابد له ان يرد على ما ورد في التقرير واصلاح الخلل ومعالجة المشكلة وليس التشكيك في وطنية الصحافيين" .

وعلى ذات الصعيد أعرب مركز حماية وحرية الصحافيين عن رفضه لهجوم وزير الزراعة على صحيفتي الغد والسبيل على خلفية نشرهما لتقرير اخباري عن الزراعات المرورية.
وقال المركز في بيان صادر عنه "أن اتهامات وزير الزراعة وهجومه غير المبرر على الصحفيتين يشكل انتهاكا لحرية الاعلام ويعكس فهما مغلوطا لدور الاعلام عند بعض المسؤولين في الدولة".وأضاف المركز "أن مهمة الاعلام هي تسليط الضوء على نقاط الخلل ونقلها للجمهور، وليس من مهامه تزيين الأداء الرسمي وكيل المديح والاطراء له".

وقالت صحيفة " الغد "انها فوجئت صباح أمس بتهجم غير مبرر أو مقبول من جانب وزير الزراعة أحمد آل خطاب الذي بادر إلى التهجم على "الغد" وكادر صحفييها لنشرها أمس متابعة صحفية حول الزراعات المروية بمياه ملوثة على أطراف سيل الزرقاء.

وحسب الصحيفة فإن الوزير آل خطاب كال، في اتصال مع "الغد"، الاتهامات للصحيفة بـ"عدم الوطنية"، و"عدم مراعاة المصالح الوطنية العليا"، بالرغم من توثيق "الغد" لمادتها الصحفية بتقرير ديوان المحاسبة الذي أشار إلى الاختلالات والتجاوزات في هذه القضية التي تطاول صحة المواطنين، والتي تتحمل وزارة الزراعة ووزارة البيئة، مسؤولية التصدي لها ومعالجتها.

فيما قالت صحيفة السبيل ان الخبر الذي نشرته اثاراستياء وزير الزراعة وعدد من العاملين في القطاع الزراعي الذين تهجموا على مندوب «السبيل» وعدد من الصحافيين في أثناء اجتماع عقد في مبنى الوزارة بدعوى «عدم مراعاة المصالح الوطنية العليا»، 

 التقرير الذي نشرته الصحيفتان استند الى تقرير ديوان المحاسبة حول تلوث المزروعات المروية في مياه سيل الزرقاء وأشار تقرير الديوان إلى الاختلالات والتجاوزات الجارية في هذه القضية، وتطال صحة المواطنين، وتتحمل وزارة الزراعة ووزارة البيئة مسؤولية التصدي لها ومعالجتها.
 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة