• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
55 نائبا يوقعون على طرح الثقة بالمجالي
التاريخ : 12/01/2012 | المصدر : عين على الإعلام

تزايد عدد النواب الموقعين على المذكرة التي تطالب بطرح الثقة بوزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال راكان المجالي الاربعاء إلى 55 نائباً.

وتأتي المذكرة على خلفية تصريحات الوزير حول إجراء الانتخابات النيابية نهاية العام الحالي، رغم نفيه لها لاحقا

وتنص الماد الـ53 من الدستور على : “تعقد جلسة الثقة بالوزارة أو بأي وزير منها إما بناء على طلب رئيس الوزراء وإما بناء على طلب موقع من عدد لا يقل عن عشرة أعضاء من مجلس النواب” 

ويحتاج طرح الثقة بالحكومة أو الوزير إلى موافقة أغلبية أعضاء مجلس النواب، أي “النصف +”1

 وعلمت “عمان نت” من مصادر حكومية أن ما قاله الوزير لا يختلف عما قال الملك في مناسبتين حول إجراء الانتخابات النيابية نهاية العام الجاري، كما أنه لم يختلف عن كلام رئيس الوزراء في إحدى المناسبات مع النواب.

وأضافت المصادر أن هذه التصريحات ليست موجهة للنواب، وإنما رسالة للرأي العام.

ولم تطرح المذكرة على المجلس خلال جلسة الاربعاء، رغم وعد رئيس المجلس بذلك، إلا أن هنالك رغبة واضحة لدى العديد من النواب بما فيها رئاستهم بطرح الثقة بالوزير لاسباب مختلفة غير ما ذكر حول الانتخابات المبكرة.

وواجه المجالي انتقادات واسعة داخل مجلس النواب، وخصوصا بعد تصريحاته فيما يتعلق بأحدث المفرق والتي قال فيها ان قوى الشد العكسي تقف ورائها، ما جعل نواب المفرق يعتقدون أن الوزير يقصدهم. 

وتبنى المذكرة النائب صلاح المحارمة الذي قال “لعمان نت” في وقت سابق أن ما قاله الوزير تعد على صلاحيات الملك وليس له أن يقرر موعد أو يصرح عن موعد الانتخابات النيابية. 

وأضاف المحارمة أن هنالك أسباباً عديدة لمذكرة طرح الثقة بالوزير ومنها غيابه عن 3 اجتماعات متتالية للجنة الشرون الادارية في المجلس، إضافة إلى التصريحات التي أطلقها على شاشة التلفزيون اﻷردني والتي قال فيها أن “اﻷردن على شفا هاوية“. 

وكان أعضاء اللجنة الإدارية في مجلس النواب برئاسة النائب مرزوق الدعجة اتفقوا على طرح الثقة بوزير الدولة لشؤون الاعلام بعد تغيبه عن الاجتماع الذي كان مقررا صباح الاثنين حول موظفي المكآفات والمياومة في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون.

بدوره وعد رئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي خلال ترأسه جانبا من الاجتماع أعضاء اللجنة الادارية بإدراج طلبهم على جدول اعمال جلسة يوم الأربعاء المقبل، مؤكداً بأنه مع أي قرار تتخذه اللجنة تجاه الوزير

وعبر الدغمي عن استيائه من غياب الوزير المجالي، مؤكدا على ضرورة احترام عمل لجان مجلس النواب، خصوصا أنها تناقش العديد من القضايا والقوانين والمتعلقة بالمواطنين.

وأبلغ رئيس اللجنة الادارية مرزوق الدعجة المجالي الذي حضر متأخرا للاجتماع بطرح الثقة به في جلسة يوم الاربعاء، وذلك رغم تأكيد المجالي للنواب عدم تمكنه للحضور لاسباب خارجة عن إرداته.

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة