• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
المجالي يتهم قوي البزنس والأمن السابق بالتحريض عليه
التاريخ : 12/01/2012 | المصدر : عمان نت

اتهم وزير الدولة لشؤون الإعلام والاتصال الناطق باسم الحكومة راكان المجالي قوى البزنس والقوى الأمنية السابقة بالتحريض عليه في مجلس النواب، ردا على المذكرة التي نيابية لطرح الثقة بالوزير.

وقال خلال الوقفة التضامنية التي نفذها عدد من الصحفيين معه أمام مقر نقابة الصحفيين ظهر الخميس ” لا اتهم المجلس بشن الحملة ضدي” مؤكدا على أن 70 بالمائة من أعضاء مجلس النواب ذو كفاءة ولا يمكن اتهامهم .

وكان أعضاء في مجلس النواب تقدموا بمذكرة لطرح الثقة بالوزير على خلفية ما قالوا انه تغيبه عن اجتماعات احد اللجان النيابية، المذكرة التي جاءت بعد تصريحات المجالي التي تحدث فيها عن انتخابات نيابية مبكرة خلال العام 2012.

واكد المتضامنون مع المجالي عن موقفهم الرافض لما اعتبروه حربا شخصية يشنها المجلس على الوزير، متهمين المجلس الذي وصفوه بمنزوع الثقة بالعمل ضد حرية الإعلام واستقلاله.

ورفع المتضامنون شعارات تؤكد وقوفهم إلى جانب الوزير( الصحفي) في وجه المجلس ” كـ ” يا أصحاب الثقات المزورة حذاري من استفتاء شعبي لمجلس الـ 111” ربيع عربي في كل مكان و الأردن ثورة إعلام”.

كما شن الصحفيون هجوما لاذعا على تصريحات العين يوسف الدلابيح الذي هاجم النواب مطالبا بضربهم بـ “القناوي ” هاتفين بوجهه “فشر”، معتبرين ما يقوم به مجلس الأمة هجوما على استقلال الإعلام واعتداء عليه.

واكد المجالي أن تصريحاته التي جاءت حول الانتخابات كانت إعادة لما ورد في البيان الوزاري للحكومة، والمتضمن الجداول الزمنية لإنجاز القوانين الأساسية، مشيرا إلى أن الدعوة للانتخابات المبكرة التي عبر عنها الملك في تصريحات مختلفة ليس من صلاحية الحكومة بل من صلاحيات الملك.

وقال ” لو فكرت الحكومة بانتهازية لكانت ضد قانون الانتخاب والانتخابات المبكرة، لان حل المجلس يعني استقالة الحكومة”، لكنه اكد على ضرورة إنجاز قوانين الأحزاب والهيئة المستقلة للرقابة على الانتخابات وقانون الانتخابات الذي وصفه بالاهم.

وقال ” قانون انتخاب ديمقراطي حجر أساسي في مسيرة الإصلاح”.

من جهته اعلن رئيس رابطة الكتاب الأردنيين موقف محادين وقوف الرابط إلى جانب الوزير المجالي، وقال لأول مره يتم التضامن مع وزير عامل وذلك لانه الهجمة التي تشن عليه في مجلس النواب ظالمة، وتؤكد على فشل المجلس.

نقيب الصحفيين الأسبق سيف الشريف أشار إلى أن الهجوم الممنهج على المجالي بدأ بسبب موقفه المعارض للمادة 23 من قانون هيئة مكافحة الفساد.

واكد على موقف المجالي المنحاز لمهنة الصحافة.

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة