• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
العين الدلابيح يطالب بـإستخدام القنوة ضد الصحفيين
التاريخ : 08/01/2012 | المصدر : عمون نت

هاجم العين يوسف الدلابيح الإعلام الذي ضخَم الأحداث في البلاد وجعل كل شيء فيه فاسد - على حد تعبيره - .واسهب العين في اجتماع اللجنة القانونية في مجلس الأعيان ظهر الخميس في إنتقاد موقف بعض الصحفيين مُطلقاً عليهم وصف "المنافقين" والإنتهازيين" ، حاثاً خلال اجتماع اللجنة لمناقشة المادة (23) من مشروع قانون معدل لقانون هيئة مكافحة الفساد بضربهم بـ "القنوة".

وقال عدد من الأعيان لـ "عمون" أنهم لم يرغبوا بالرد أو التعقيب على حديث زميلهم الذي غرَد خارج السرب وابتعد عما كان يطرحه الأعيان ، مكتفين بالقول أن نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني ووزير الدولة لشؤون الإعلام الزميل راكان المجالي ردا بما فيه الكفاية .
وأنَب النقيب والوزير العين الدلابيح على مداخلته التي كانت صادمة للحضور لحجم قساوتها ووتَرت الأجواء ، وقال الزميل المومني في رده على ما جاء به العين " هذا الكلام غير مقبول وإطلاقه مرفوض ولا يجوز تحميل مسؤولية ما يجري للإعلام الذي كان ولا زال مهنياً ويتمتع بحرفية عالية" .
المومني - بحسب مصادر حضرت الجلسة التي تابعها حوالي (50) عيناً - أكد على الرسالة التي يقوم بها الإعلاميون ولم يتنصل من حصول بعض التجاوزات والسلبيات التي لا بد من معالجتها .وألمح المومني إلى أن الإعلام شريك في مكافحة الفساد وفق المواثيق الدولية ، مجدداً حديثه بالقول " إذا كان هنالك صورة سلبية فلا يجوز تعميم هذه النظرة .

الوزير راكان المجالي دافع عن الإعلام والزملاء في الوسط الصحفي وابلغ العين الدلابيح أن كلامه غير مقبول ومرفوض ولا يجوز توجيه الإتهامات والإهانات جزافاً .وأكد أن الحضور لا يمكنه قبول ما تحدث به خاصة وأن الصحفيين في الأردن يقومون بواجبهم تجاه الوطن والمواطن.

المومني امتعض من استخدام العين لكلمة "قنوة" وقال أن من يتحدث عن استخدام القنوة فإنه يبحث عن دفعنا لمرحلة لا يعلم إلا الله مداها ، منوهاً إلى أن الحراك في الاردن سلمي ومن حق الناس أن تعبر عن رأيها والحراك لا يخرج عن إطار الدستور.

يذكر أن اللجنة القانونية في مجلس الأعيان رفضت المادة (23) من مشروع القانون المعدل لقانون مكافحة الفساد مع التوصية للحكومة بتضمينها لقانون العقوبات.

تعليقات القراء
1
قنوة الدلابيح مرفوضة
Lana Nasser
08-01-2012
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة