• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
الشريف تستقيل من الدستور
التاريخ : 12/01/2012 | المصدر : عمان نت

قدمت نمير الشريف استقالتها من صحيفة الدستور اليومية بعد نقلها إلى قسم الإعلانات، الأمر الذي وصفته بغير المناسب لطبيعة عملها في الصحيفة والتي كانت تشغل موقع العلاقات الخارجية مع السفارات. واعتبرت أن ما آلت إليه ظروف جريدة الدستور في هذه المرحلة أصبحت بيئة العمل لا تشجّع على الإنتاج.

عطوفة مدير عام الشركة الأردنية للصحافة والنشر (الدستور)المحترم،،،

تحية طيبة وبعد،،

أشير إلى كتاب رئيس مجلس الإدارة د.أمين المشاقبة رقم د أ 3299 تاريخ 13/12/2011 والمتضمن قرار نقلي للعمل لدى دائرة الإعلان والتسويق اعتبارا من 14/12/2011 وإلى كتابي المؤرخ في 14/12/2011 المتضمن الطلب من د.المشاقبة، كونه مرسل الكتاب، بيان المسمى الوظيفي والوصف الوظيفي الجديد، وإلى رد رئيس المجلس بتاريخ 15/12/2011 بمراجعة مدير دائرة الإعلان والتسويق حول الوصف الوظيفي.

للأسف تم إعلامي بالمسمى الوظيفي الجديد (مسؤولة/مندوب إعلانات) والوصف الوظيفي اللذان لا يتناسبا وطبيعة عملي السابقة ويقلل من المستوى الوظيفي الذي كنت أشغله في السابق والذي كنت اتقاضي عليه راتب اساسي 350 دينار شهرياً. على الرغم من أنني أحمل درجة الماجستير في الاتصال السياسي والحملات الدعائية من جامعة Kingston University في بريطانيا وحصلت على العديد من شهادات الخبرة، وبالرغم من وجود شواغر ادارية اخرى تتناسب أكثر مع مؤهلاتي وخبرتي وشخصي، إلا أن الإدارة الجديدة أخفقت في الاستفادة من مؤهلاتي وعملت على وأدها من خلال تحويلي لوظيفة أكثر شاغريها لا يحملون شهادات جامعية الا أقلية تحمل البكالوريس.

ونظرا لما آلت إليه ظروف جريدة الدستور في هذه المرحلة وبيئة العمل التي لا تشجّع على الانتاج ومثال ذلك عبارة رئيس مجلس الإدارة في رده بتاريخ 15/12/2011 حيث تضمن عبارة ” مع ضرورة تحسين طريقة المخاطبة في المرات القادمة” الأمر الذي جاء مؤسفاً كون رئيس المجلس ترك مضمون الكتاب وأهتم بأسلوب المخاطبة الذي اجتهد بأنه يفتقد إلى اللباقة (مرفقة طيه نسخة عن الكتب المذكورة للحفظ والتوثيق).

لكل ما تقدم ارتأيت التقدم باستقالتي من العمل لدى جريدة الدستور وذلك إعتباراً من تاريخه محتفظة بجميع ما لي من حقوق بموجب القانون وبصفتي مساهماً في الشركة، ومؤكدة دعمي المستمر للجريدة التي أسسها والدي وعمي.

أخيراً احيطكم علماً بأنني قدمت دراسة لتحسين الاتصال والعلاقات الخارجية، وقد كنت ارسلتها بالايميل لرئيس مجلس الإدارة وحتى اليوم لم يصلني ما يفيد استلامها. متمنية أن تقوم الإدارة الجديدة بالاستفادة منها لما فيه من مصلحة للشركة التى اتمنى ديمومتها والحفاظ عليها بعكس ما يحدث في الواقع.

آملة لكم التوفيق والنجاح.

مع الاحترام،،

نمير كامل الشريف

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة