• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
إعلاميو الجنوب يهددون باسقاط مجلس النواب إذا استمروا بموقفهم العدائي ضد المجالي
التاريخ : 12/01/2012 | المصدر : سرايا

 أصدر تجمع الصحفيين والإعلاميين في محافظات الجنوب الذين تهاتفوا للوقوف ضد الهجمة الظالمة على الإعلام ومن يمثلها وأصدروا بيانا شديد اللهجة وكاشف لحقيقة نبض الشارع الأردني وموقفه من مجلس النواب للوقوف مع الزميل وزير الإعلام راكان المجالي.
  
جاء فيه:
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
تداعى الزملاء الصحفيين والإعلاميين الأحرار الذين يشغلهم مستقبل الأردن بعدما علموا بتحشيد ظالم من بعض نواب الأمة الذين اجتمعوا على النيل من هيبة كلمة الحق التي تحمي الأردن والأردنيين من الفساد والمفسدة فإن إعلاميو وصحفيو محافظات الكرك والطفيلة ومعان والعقبة يستنكرون ما دار في مجلس الدوائر الوهمية من تحشيد للنيل من رجل الصحافة، الوزير الفذ الزميل راكان المجالي ، حيث فرّغوا واجبهم التشريعي الرقابي للنيل من الكلمة الصادقة بدلا من أن ينشغلوا للتحشيد في كشف الفساد ورموزه وحماية مقدرات الوطن. 
 
ونرى نحن أبناء هذه المهنة ان الوزير لم يكن الا واحدا من الأعمدة الصلبة في بناء الإعلام الأردني الحر، قال كلمته النظيفة في كل ما جرى دون تورية أو محاباة ، همه في كل حين ، ما تحمله الصحافة الجريئة من موضوعية ونزاهة وإننا لن نسمح بالإطاحة والاستفراد به. 
 
وإننا نرى أن التجييش النيابي طال الزميل الوزير المجالي ظلما و تعسفا لتعارض تصريحاته مع منافع نيابية من استمرار بقاء المجلس على هذا الوضع الذي أثار حراك الشارع، حيث لم يكن التجيش الذي يعكف عليه بعض النواب لامر خطير طال الاردن، بل لانه كاد ان يقف على أبواب مكاشفات كثيرة، تفضح ممارسات من مثل الأمة بالزور والتزوير الوهمي .
 
ونطالب النواب الذين لم يوقعوا على هذه العريضة بعدم التوقيع على ظلم و بأن يقفوا مع نبض الشارع العام ، كما إننا سنقف معكم إن توجه مجلس النواب للرقابة وحسن التشريع وكشف الفساد أينما وجد وإذا كان المجلس استمر في التحشيد بعد أن جمع خمسة وخمسين توقيعا، فإننا على يقين أن الشارع الأردني سيجتمع في لحظة واحدة واحدة معلنا ومطالبا بإسقاط المجلس إذا استمر في الاتجاه المعاكس للحق ، حيث غابت مصداقيته وتوارت عن الأنظار انجازاته، فيما توالت على الملأ كبواته. 
 
نطالب المجلس بالإقلاع عن مطاردة الشرفاء والأوفياء في الوطن، وعدم التعرض بالإساءة لأي من الإعلامين مهما كان موقعه وان يقف الى جانب العدل والفضيلة، في وطن نتسامح فيه الف مرة لأجل الاعتصام بحبل الله، لكننا نأبى ان نعود لحظة واحدة الى زمن الفاسدين والمتنفذين ، ونشد على يد الزملاء في نقابة الصحفيين وجميع الناشطين للوقوف يدا واحدة في وجه الظلم الآثم الذى اقدم عليه بعض النواب والأعيان والمتنفذين ضد العمل الإعلامي الحر.
 
والله من وراء القصد ولقد أعذر من أنذر لا للفتنة .. نعم للصالح العام .. نعم للأردن البقاء للوطن، والعزة للواحد الاحد ، حفظ الله الأردن والأردنيين حفظ الله قيادة الأردن الهاشمية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إعلاميون و صحفيون من محافظات الكرك - الطفيلة - معان - العقبة
حســن الضمور - قاسم الخطيب - عمر ابو هلاله  - غازي العمريين - حسين السلامين - محمد الخوالدة - أمين المعايطة - إبراهيم الفراية - رياض القطامين - نسرين الضمور - توفيق مبيضين - سوسن مبيضين - حنان كفاوين - ناديا خضيرات - هشام العضايلة - عيد أبوقديري - عبد الحميد المعايطة - رائد صبحي - عبدالمهدي القطامين - عبدالله الشرعة - أحمد الرواشدة - صالح الفراية - عمر الصمادي - سمير المرايات -موسى خليفات - مأمون الخوالدة - قاسم الخطيب - عمر أبو هلاله

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة