• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
نقيب الصحفيين يحذر من سن تشريعات تقيد حرية الصحافة والاعلام
التاريخ : 13/12/2011 | المصدر : عمون نت

قال نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني خلال لقائه رؤساء السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية وممثلي المؤسسات الرقابية وعدد من مؤسسات المجتمع المدني امس الاحد كانت رسالة بالغة الدلالة وصريحة لجميع الجهات بان تتحمل مسؤولياتها على اكمل وجه.

واضاف المومني في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) "ان كلام جلالة الملك كان واضحا لا يحتمل التأويل للحكومة والسلطة التشريعية والجهات الرقابية وغيرها من الجهات المعنية بان تتحمل مسؤوليتها ازاء موضوع الفساد ومحاسبة المفسدين".

وأكد المومني ان جلالة الملك جدد تأكيده على ان لا حصانة لاحد مهما بلغ موقعه، مشيرا بشكل واضح ان جلالته لن يقبل عذرا من أحد حيال هذا الموضوع.وبين ان جلالته لامس بحديثه نبض الشارع بكل وضوح، مؤكدا انه يعي ويعرف ما هي مطالبه التي تتصدرها محاربة الفساد.

واضاف ان جلالته اكد ان المواطن يستحق الافضل.وفيما يتعلق بملف الاعلام، بين المومني ان رسالة جلالة الملك كانت واضحة، مشيرا الى انها انحازت كالعادة لصالح الاعلام وحريته، مشددا على ان تتحمل وسائل الاعلام المسؤولية وان تلتزم بالمصداقية والمهنية والابتعاد عن نشر الاشاعات والمعلومات غير الموثقة وان تمارس دورها بالنقد والرقابة ضمن اطار القانون.

ونبه المومني الى خطورة سن اية تشريعات من شأنها ان تقيد حرية الاعلام وحرية الصحافة، مشددا على ضرورة على عدم فهم توجيهات جلالة الملك خارج سياقها الصحيح.واشار الى ان لا تختبء الحكومة والسلطة التشريعية خلف جلالة الملك لان السياق الذي تحدث به جلالة الملك كان واضحا ولا يحتاج الى تأويل او تفسير، مؤكدا انحياز جلالته الكامل لصالح حرية الاعلام.وحذر الزميل المومني من المس بالتشريعات الاعلامية دون التشاور الكامل مع نقابة الصحفيين

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة