• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
الصحافة والحكومة...سجال قديم جديد
التاريخ : 15/12/2011 | المصدر : مرصد الاعلام الاردني

الصحافة والحكومة...سجال قديم جديد
منير ينتقد "وزراء النفي والإعلام" والمجالي يحمل على "المصداقية المشروخة"

عمان- 15 ديسمبر - مرصد الإعلام الأردني
 
شهدت الساحة الإعلامية الأردنية سجالاً، قديم جديد، بين الصحافة ممثلة هذه المرة بالزميلة العرب اليوم من جهة، والحكومة ممثلة بوزير الاعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسمها، وموضوع السجال هذه المرة، كما في المرات السابقة، إحجام الحكومة عن تقديم المعلومات الكاملة للصحافة والصحفيين، وفي أحسن الأحوال، تأخرها في فعل ذلك.
القصة بدأت بمقال للزميل محمود منير نشرته "العرب اليوم" بعنوان "وزير النفي والإعلام" في عددها الصادر بتاريخ (13/12)، والذي جاء فيه أن وزراء الإعلام في الأردن بمختلف مسمياتهم ينفون ما تتناقله وسائل الإعلام العربية والأجنبية حول الأردن واستخدام اراضيها  في أغراض عسكرية وأمنية. وظهر في المقال اتهام لكافة وزراء الإعلام بأنهم يتشابهون في "خصلة واحدة": نفيهم للأخبار .
وأورد الزميل محمود منير وقائع نفي أقدم عليها وزراء سابقون، منها نفي أو إنكار  وزير الإعلام الأردني استخدام الأراضي الأردنية من قبل القوات الغازية للعراق العام 2003. ونفي اتصالات رسمية جرت" مع العدو الإسرائيلي"، كما ورد في المقال. ونفى سابق أيضاً لما تناقلته مواقع إخبارية بريطانية "حول وجود قوات تابعة للناتو والجيش الأمريكي قرب الحدود مع سورية" .
وزير الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة راكان المجالي، رد على مقال الزميل منير، ويبدو أنه اختار موقع "خبرني" لفعل ذلك، حيث نشر بياناً عبر عن احترامه لما أوردته العرب اليوم، بيد أنه وجه اتهاماً لمصداقية  الإعلام المحلي "المشروخة" وفقاً لتعبير البيان، الذي أضاف أيضاَ، "أن الحكومة ليس مطلوباً منها حتى تحافظ على مصداقيتها، أن تؤكد ما يورده الآخرون حتى لو كان ذلك غير صحيح". وذكر بيان الوزير أنه لم ينف "محاولة المستوطنين" العبور إلى الأراضي الأردنية من منطقة الشونة الجنوبية  واعتبر المسألة "أمر لا علاقة للحكومة [الأردنية] به" وأن ذلك الحادث لا يدخل ضمن مسؤولية حكومته "إلا إذا مس الأمر الحدود والسيادة الأردنية" و "هو ما لم يحدث" حسب بيان الوزير.
وفي بيانه ذي اللهجة العتابية قال المجالي " نفيت وصول أي من هؤلاء إلى الأراضي الأردنية، وهو ما أكدته لي المؤسسات المعنية في بلدنا".
 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة