• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
الحكومة تسحب قانون هيئة مكافحة الفساد بعد رفض الاعيان الغاء المادة 23
التاريخ : 11/09/2011 | المصدر : مرصد الاعلام الاردني

قبل ساعتين فقط من بدء جلسة مجلس النواب والتي أدرج على جدول أعمالها مشروع قانون معدل لهيئة مكافحة الفساد المختلف عليه بين غرفتي التشريع "النواب والأعيان" بشأن المادة 23 منه التي ينظر إليها على أنها "مقيدة للحريات الصحفية"، قررت الحكومة سحب مشروع القانون من المجلس.

رئيس مجلس النواب فيصل الفايز في الجلسة قال إن "الحكومة تقدمت إلى مجلس النواب بطلب بسحب مشروع قانون الهيئة لإجراء تعديلات عليه وإعادته بعد ذلك إلى المجلس".

وقدم رئيس الوزراء بالوكالة توفيق كريشان خلال الجلسة المبررات التي استندت إليها الحكومة لسحب مشروع القانون، منوها أن الحكومة تدارست باهتمام نقطة الخلاف بين مجلس النواب ومجلس الأعيان فيما تعلق ببعض مواد الدستور، وأنه وحفاظا على وقت مجلس الأمة ولاحترام الحكومة لرأي المجلسين قررت سحب مشروع القانون لدراسة المادة 23 منه تحديدا ومرة أخرى، ومن ثم إعادته لمجلس النواب بالسرعة الممكنة.

ويتوقع أن تعدل الحكومة على المادة المختلف عليها بحيث تلغي النص على عقوبة الحبس وتكتفي بتغليظ العقوبات الرادعة.

وكان مجلس الأعيان أدخل تعديلات على قرار مجلس النواب حول مشروع القانون المعدل لقانون هيئة مكافحة الفساد، حيث إصر على إبقاء المادة 23 من القانون كما وردت في مشروع القانون المقدم من الحكومة والتي ألغاها مجلس النواب.

وبرر الأعيان قرارهم بعدم الموافقة على شطب المادة، بأن الأفعال التي وردت فيها من الأفعال الخطيرة والتي يجب تجريمها، وذلك حفاظا على كرامة الأشخاص وسمعتهم وحفاظا على المصلحة العامة، وأن ذلك لا علاقة له بموضوع حرية الصحافة.

وتنص المادة 23 من قانون هيئة مكافحة الفساد المختلف عليها أنه "كل من أشاع أو عزا أو نسب دون وجه حق إلى احد الأشخاص أو ساهم في ذلك بأي وسيلة علنية كانت أيا من أفعال إفساد المنصوص عليها في المادة الخامسة من هذا القانون أدى إلى الإساءة لسمعته او المس بكرامته أو اغتيال شخصيته عوقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن ألف دينار ولا تزيد على خمسة آلاف دينار".
 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة