• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
وقفة احتجاجية لصحافيين اردنيين جراء تكرار الإعتداءات عليهم
التاريخ : 17/07/2011 | المصدر : مرصد الاعلام الاردني

اعتصم صحافيون أردنيون ظهر اليوم الاحد أمام مقر نقابة الصحافيين في عمان للتنديد بإعتداء قوات الامن على الصحافيين يوم الجمعة الماضي خلال تغطيتهم لإعتصام ساحة النخيل في عمان .

 وتجمهر ما يزيد عن 100 صحافي امام مقر النقابة وشاركهم وقفتهم الإحتجاجية نواب ونشطاء سياسيون وكان لافتا مشاركة الامين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور للإعتصام الذي القى كلمة  اكد فيها ادانة الحزب للإعتداء على الإعلاميين ومساندته للصحافيين والاعلاميين في ايصال رسالتهم ورفض الاعتداءات المتكررة عليهم .واحتج صحافيون على القاء منصور لكلمة خلال الإعتصام .

واصيب ما يزيد عن عشرة صحافيين بكسور ورضوض يوم الجمعة الماضي عندما هاجمت قوات الامن الاردنية معتصمين في ساحة النخيل يطالبون بتحيق إصلاحات سياسية . وجاء الإعتداء على الصحافيين رغم ارتداءهم سترات خاصة لتميزهم عن باقي المعتصمين .

 واعلنت مديرية الامن العام السبت عن توقيف اربعة من رجال الشرطة واحالتهم للتحقيق في حادثة الإعتداء على الصحافيين .

 وخلال الإعتصام جدد نقيب الصحافيين الاردنيين طارق المومني  ادانته للإعتداءات المستمرة على الصحافيين  واعلن ان النقابة  طلبت تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومقاضاة المسؤولين عن الاعتداء . ورفع المشاركون في الإعتصام لافتات تطالب بوقف استهداف الصحفيين وترهيبهم .

وقدم المومني خلال الوقفة التي شهدت حضوراً واسعاً من قبل الزملاء اعتذار النقابة فيما يتعلق بالاتفاق المسبق ما بين النقابة ومديرية الأمن العامK مبيناً ان النقابة شاركت بالاتفاق من منطلق حسن النية ولم تكن تتوقع ان يخل الطرف الأخر بما اتقف عليه.

وأعلن المومني ان النقابة بصدد تسجيل دعاوى قضائية سواء كانوا مجتمعين او منفردين بحق مديرية الامن العام مطالباً الزملاء الذين تعرضوا للشتم أو الضرب بالمسارعة لتسجيل شكواهم.وأكد المومني على أن النقابة لن تتهاون أو تصمت حيال الحادثة كما انها لن تسمح بتسويفها بأي شكل من الأشكال.ووصف المومني الحادثة بغير الحضارية، مبيناً انها أحد الشواهد على عدم جدية عملية الاصلاح.وقال المومني أن توقيف 4 من رجال الأمن العام بمثابة درء الرماد في العيون إذ يجب محاسبة العشرات ممن اعتدوا على الصحفيين.

وطالب المومني بتشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة لمحاسبة افراد الامن العام الذين قاموا بالاعتداء على الصحفيين على يكون المستشار القانوني ومحامو النقابة ضمنها.

بدوره أدان النائب حمد الحجايا عضو لجنة التوجيه الوطني والحريات العامة في مجلس النواب بشدة ما جرى من اعتداء على الزملاء الصحفيين في ساحة النخيل خلال تغطيتهم للأحداث.

وادانت عشرة منظمات حقوقية في  بيان اليوم الاحد استخدام رجال الأمن القوة ضد المعتصمين خلال اعتصام الجمعة الماضية في ساحة النخيل والذي أوقع عشرات المصابين بين الصحفيين والمدنيين ورجال الأمن العام.

وطالبت المنظمات الحقوقية بإجراء تحقيق محايد ومستقل وشفاف، بمشاركة القضاء والمجتمع المدني، حول ملابسات الحادث ونشر نتائجه للرأي العام الأردني.

واطلق ناشطون دعوة عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك” للمشاركة في مسيرة جماهيرية الجمعة القادمة من أمام المسجد الحسيني في عمان باتجاه ساحة النخيل للتأكيد على أن الحرية الإعلامية “المصادرة” حق للشعب الأردني تحت عنوان ” جمعة حرية الإعلام”

. وبحسب الدعوة فان الخطوة تاتي تعبيرا عن إجماع الشعب الأردني على أن الإصلاح اصبح مجرد شعارات فارغة، خاصة مع سياسية تكميم أفواه الإعلاميين، وأضافت أن محاولة أجهزة الأمن “محاصرة الحقيقة” من خلال “نصب كمين” للإيقاع بالإعلاميين, كانت واضحة بعد أن وزعت سترة الصحافة في إشارة الاعتداء على الصحفيين خلال الاعتصام المفتوح يوم الجمعة الماضية
 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة