• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
نشطاء من منظمات المجتمع المدني يشتكون من صعوبة الحصول على المعلومات
التاريخ : 03/10/2012 | المصدر : مرصد الإعلام الأردني

في جلسة حوارية  نظممها مرصد الإعلام الأردني
نشطاء من منظمات المجتمع المدني يشتكون من صعوبة الحصول على المعلومات



 

اشتكى نشطاء وناشطات من منظمات المجتمع المدني من صعوبة حصولهم على المعلومات من الجهات الرسمية ، مؤكدين على التاثير السلبي الذي يتركه هذا الامر على الاهداف الاجتماعية والإقتصادية التي تضطلع بها منظماتهم في مجال خدمة المجتمع المدني وتلمس مشاكله الحقيقية .
 وفي جلسة حوارية نظمها مرصد الإعلام الأردني بمركز القدس للدراسات السياسية بعنوان ( حق المعرفة في خدمة اهداف منظمات المجتمع المدني ) ، تحدث ممثلي وممثلات منظمات المجمع المدني عن الصعوبات التي يواجهونها في الحصول على المعلومات من الجهات الرسمية ،خاصة عند اعداد دراسات مسحية وميدانية تختص بقضايا اجتماعية وأقتصادية  تهتم بها منظماتهم ، واكد عدد من المشاركين لجوءهم الى اساليب مختلفة من اجل الحصول على المعلومات ، وخاصة اللجوء الى  العلاقات الشخضية مع المسؤولين في المؤسسات والدوائر الرسمية  من اجل تامين المعلومات المطلوبة .

واكد المشاركون في الجلسة غياب ثقافة حق الحصول على المعلومة سواء بين المسؤولين او بين افراد الجمهور  مشيرين في هذا الصدد الى  ان بعض المسؤلين يتعاملون مع المعلومات على اساس انها ملك شخصي لهم .

ودعوا إلى تنظيم  حملات توعية وتثقيف تشمل المسؤولين والمواطنين لتعريفهم باهمية المعلومات باعتبار انها حق من حقوق المواطنين ومدخل اساسي لعملية التنمية  وتحدث في افتتاح اعمال الجلسة الحوارية مدير مركز القدس للدراسات السياسية عريب الرنتاوي فشدد على اهمية خلق طلب للحصول على المعلومة بين كافة افراد المجتمع ، مشيرا الى انه ومنذ إقرار قانون ضمان حق الحصول على المعلومات عام 2007 فإن هذا القانون لم يساعد في خلق طلب على المعلومات موضحا ان وجود اشكالات في القانون نفسه إضافة الى عدم معرفة الناس بالقانون خاصة في الادارة العامة والمؤسسات جعل المشكلة مركبة .

واشار الرنتاوي الى التعديلات التي ادخلتها الحكومة مؤخرا على القانون  وتتخلص التعديلات في اختصار مدى الحصول على المعلومة وتوسيع عضوية مجلس المعلومات .

 وقال ان الإفصاح عن المعلومات يؤشر على مستوى ثقافة الإفصاح لدى الموظف العمومي ، مشددا على اهمية المعلومات في عمل مؤسسات المجتمع المدني  مشيرا الى ضعف لجوء منظمات المجتمع المدني للقانون من اجل الحصول على المعلومات وتحدث عن العناصر الرئيسية فيما يتعلق بخلق طلب على المعلومات ومنها تحديد الاولويات والتعريف باهمية المعلومة وكيفية الحصول على المعلومة .

 وقال الرنتاوي ان قانون ضمان حق الحصول على المعلومات ياتي في سياق وعي عالمي باهمية المعلومة التي باتت جزء من مسار الإصلاح السياسي ، مشيرا الى اهمية توفر ثقافة الشفافية والإفصاح لدى المؤسسات العامة .

 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة