• مرصد البرلمان الاردني
  • مركز القدس للدراسات السياسية
  • شبكة الاصلاح
مركز القدس يعلن نتائج دراسة عن حرية الصحافة واستقلالية وسائل الإعلام
التاريخ : 01/03/2009 | المصدر : مركز القدس للدراسات السياسية

أعلن مركز القدس للدراسات السياسية أمس نتائج دراسة تناولت حرية الصحافة واستقلالية وسائل الإعلام في الأردن.
وقال مدير عام المركز الزميل الزميل  عريب الرنتاوي خلال مؤتمر صحافي أعلنت خلاله نتائج الدراسة في فندق لاندمارك "راديسون ساس" سابقا إن "هذه الدراسة، التي أجريت خلال الفترة من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي وحتى شهر شباط (فبراير) الماضي على 1474 صحافيا وصحافية 24% منهم من الإناث، هي الأولى من نوعها في الأردن، والشرق الأوسط".

وقال الرنتاوي، خلال المؤتمر الصحافي الذي كان من المقرر أن يحضره وزيرا الإعلام والاتصال د.نبيل الشريف، والتنمية السياسية موسى المعايطة إن "المركز لم يتقيد بقائمة نقابة الصحفيين حول عدد الصحافيين الذي سيخضعون للدراسة، وإنما خضع للدراسة أيضا المتدربون في المؤسسات الصحافية والإعلامية".

وركزت الدراسة على فكرة "الاحتواء الناعم" التي قال الرنتاوي إنها "ليست ظاهرة أردنية فحسب، بل عربية بامتياز، ولها امتداداتها العالمية الأوسع".
وأظهرت الدراسة أن 33% من الصحافيين المستطلعين يعملون في مؤسسات "مملوكة للحكومة"، فيما يعمل 31% منهم في مؤسسات ذات ملكية "مختلطة" تهيمن عليها الحكومة، و28% يعملون في مؤسسات قطاع الخاص.

وبينت الدراسة أن 1% من الصحافيين يعملون في مؤسسات إعلامية "حزبية" و6% منهم يعلمون مراسلين صحافيين لمؤسسات غير أردنية.
وأشارت إلى أن 57% من الصحافيين يعملون في قطاع الإعلام المقروء، و23% منهم في المرئي والمسموع، و13% في الإعلام الإلكتروني، و6% منهم مراسلون صحافيون لمؤسسات إعلامية غير أردنية.

 

تعليقات القراء
لا يوحد تعليقات , كن اول المعلقين على هذة الصفحة
أضف تعليقك
الاسم
الإيميل *
الموضوع *
التعليق *

ادخل الرمز الذي في الصورة